الاثنين، 31 مارس، 2008

بسم الله نبدأ

بسم الله نبدأ ، وبسم الله نفتتح مدونة الحبيب ، هذا العمل المتواضع ، الذى نطرحه فى سياق تدوينى صحفى من أجل الحبيب المصطفى رسول الانسانية وسيد ولد أدم محمد بن عبد الله عليه افضل الصلوات وازكى التسليم ، من اجل الحبيب ندون ومن أجل نصرة النبى الاعظم ندون ومن اجل الاسلام ندون ، حيث الاجتهاد سيكون مفتوح للجميع من مشارق الارض ومغاربها مجرد رمزا للأفئدة العاشقة لسيد الانسانية والرسول الاعظم ، دون حسابات ودون مزايدات لا نبتغى شكرا من أحد ولا ذكرا من أحد فقط نسأل الله التثبيت يوم ان نسأل عما اقترفته ايدينا فى معركة الدفاع عن الحبيب المصطفى ، ومن أجل هذا نشهد الله الواحد الاحد ونشهدكم على انا لانبتغى من وراء هذا العمل المتواضع سوى نصر حبيبه المصطفى ،
اسرة تحرير مدونة الحبيب

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

صلى الله عليه وسلم
فعلا أنت يا وليد يا غمري مشروع صحفي ناجح لكن للأسف ليس في هذا البلد
دعواتي بالتوفيق ، وأدعو الله أن تكون في ميزان حسناتك ، وربنا يهدينا وإياك لفعل الخيرات وترك المنكرات
آمييييييييييييييييييين
سمير حسين

غير معرف يقول...

ربنا يهديك لنفسك وبنتك ياوليد وتاخد ثواب على كل حرف بتكتبه فيها
وتكون احسن صحفى واحسن محلل سياسى فى الدنيا كلها

التائهه فى بحر الظلمات

lolo يقول...

يــا رســول الله عـــذرا قالـت الدنـمـارك كـفـرا
قـد اســاءو حـيـن زادو في رصيد الكفـر فجـرا
حاكـهـا الاوبــاش لـيــلا و استحلوا السب جهرا
حـاولـوا النـيـل و لـكـن قـد جـنـو ذلا و خـسـرا
كـيـف للنـمـلـة تـرجــو أن تطـال النـجـم قــدرا
هل يعيب الطهـر قـذف ممـن استرضـع خـمـرا
دولـــة نصـفـهـا شـــاذ ولـقـيـط جـــاء عــهــرا
آه لـــو عـرفــوك حـقــا لاستهامـو فيـك دهــرا
سـيـرة المـخـتـار نـــور كيف لـو يـدرون سطـرا
لـو درو مـن أنـت يـومـا لاستـزادوا منـك عطـرا
قـطـرة مـنـك فـيــوض تستحق (العمر) شكرا
يـا رســول الله نـحـري دون نحرك أنـت أحـرى
أنت في الأضـلاع حـي لم تمـت و النـاس تتـرا
حبـك الـوردي يـسـري في حنايا النفـس نهـرا
أنت لـم تحتـج دفاعـي أنت فـوق النـاس ذكـرا
ســيـــد للـمـرسـلـيـن رحمة جـاءت و بشـرى
قــــــدوة لـلـعـالـمـيـن لو خبت لـم نجـن خيـرا
يــا رســول الله عـــذرا قومنـا للصمـت أسـرى
نــدد الـمـغـوار مـنـهـم يـا سـواد القـوم سكـرا
أي شـئ قــد دهـاهـم مـا لهـم يثنـون صـدرا ؟
لـم يعـد للصمـت معنـا قـد رأيـت الصمـت وزرا
ملـت الأسـيـاف غـمـدا ترتـجـي الآســاد ثـــأرا
إن حـيـيــنــا بـــهـــوان كان جوف الأرض خيـرا
يـألــم الأحـــرار ســـب لــرســول الله ظــهــرا
و يـزيــد الــجــرح أنــــا نسـكـب الآلام شـعــرا
فـمـتـى نـقــذف نــــارا تـدحـر الأوغــاد دحـــرا
يـا جمـوع الكفـر مـهـلا إن بعـد العـسـر يـسـرا
إن بعد العسر يسرا
احمد مطر